أخر الأخـبـار
أنت هنا: الرئيسية 10 الأخبار المحلية 10 وزير العمل: اسرائيل تستعبد عمالنا وتحتجز أموالهم

وزير العمل: اسرائيل تستعبد عمالنا وتحتجز أموالهم

وزير العمل: اسرائيل تستعبد عمالنا وتحتجز أموالهم

غزة الإعلامية – رام الله :

طالب وزير العمل نصري أبو جيش، منظمة العمل الدولية بتشكيل لجنة بقيادتها لاستعادة حقوق العمال الفلسطينيين المحتجزة لدى اسرائيل منذ عام 1970، مشدداً على أن الاحتلال يمارس “عبودية” على الفلسطينيين في سوق العمل الإسرائيلية.

وأشار أبو جيش في كلمته بالدورة 108 لمؤتمر العمل الدولي بمدينة جنيف السويسرية، اليوم الخميس، إلى تطلع وزارة العمل للحصول على دعم منظمة العمل الدولية في عقد مؤتمر دولي لصندوق التشغيل الفلسطيني.

وأكد على أنه لا بد من اتخاذ إجراءات تنبيهية ووضع خارطة طريق للحد من الانتهاكات بحق العمال الفلسطينيين بأراضي الـ 48.

ولفت الوزير إلى التحديات التي تواجه قطاع العمل حيث تعتبر نسبة البطالة والفقر في فلسطين من بين الأعلى في العالم، كما أن قدرة الاقتصاد الفلسطيني على توليد فرص عمل جديدة محدودة جداً، بسبب الاحتلال وسياساته.

واتهم سلطات الاحتلال بالتهرب من اتفاق باريس والتحكم في حركة البضائع والأفراد، ومنع الاستثمار في المناطق “ج” ومنع استخدام مواردنا الطبيعية، والاستمرار في قرصنة وسرقة أموال المقاصة، والتحكم في التجارة البينية، والسيطرة على  المعابر والحدود.

وشدد الوزير على أن سلطات الاحتلال تمارس “أشكال العبودية” ضد العمال الفلسطينيين الذين يعملون في إسرائيل، من تنكيل وإهانة وإذلال على الحواجز، وعدم تطبيق معايير السلامة المهنية والعمل اللائق، بالإضافة للاستمرار باحتجاز حقوق العمال منذ العام 1970، والمقدرة بمليارات الدولارات”.

وأعرب عن أمله أن تكون فلسطين في العام القادم 2020 دولة عضواً كاملاً في منظمة العمل الدولية.

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: