أخر الأخـبـار
أنت هنا: الرئيسية 10 اقتصاد 10 الحساينة : قطاع المقاولات يعاني من أزمة تتطلب تعاون الجميع لحلها

الحساينة : قطاع المقاولات يعاني من أزمة تتطلب تعاون الجميع لحلها

الحساينة : قطاع المقاولات يعاني من أزمة تتطلب تعاون الجميع لحلها

غزة الإعلامية – رام الله :

قال وزير الأشغال العامة و الاسكان د. مفيد الحساينة ،اليوم، أن قطاع المقاولات يعاني من أزمة كبيرة ، يتطلب حلها التعاون بين كافة الاطراف ذات العلاقة لتعافيه بالشكل المطلوب .

جاء ذلك خلال ورشة عصف ذهني عقدها اتحاد المقاولين بالشراكة مع وزارة الاشغال في مدينة رام الله لمناقشة التصنيف الحالي للمقاولين و الأوضاع الاقتصادية الحالية و انعكاساتها عليه ، و ذلك بحضور عدد كبير من شركات المقاولات و ممثلين عن الوزارة .

و قال الحساينة أن قطاع المقاولات و الانشاءات يُشكل أساس الاقتصاد الفلسطيني ، و نظراً لأهميته يتوجب حمايته و الارتقاء به ، مبيًناً أنه سيتم تشكيل لجنة مشتركة بين الأطراف ذات العلاقة هدفها تشخيص الوضع الراهن و ما تعانيه شركات المقاولات ، و الخروج بتوصيات وآليات قابلة للتنفيذ من شأنها احداث التوازن المطلوب للقطاع و الحيلولة دون اِنهياره .

و أضاف أن تعثر المشاريع يعود لعدد من الأسباب منها تصنيف المقاولين لعام 1994 ،كذلك لجوء المقاولين الى تخفيض الأسعار بشكل لا يتناسب مع كلفة المشروع ،بالاضافة الى الأزمة الاقتصادية التي تعاني منها الحكومة نتيجة الابتزار السياسي الذي تمارسه الولايات المتحدة و الامريكية و اسرائيل.

و أضاف أن الوزارة تعمل بشكل دؤوب للحيلولة دون اضعاف هذا القطاع ، فقد صادقت قبل فترة وجيزة قانون المقاولين الفلسطينيين و الخاص بتنظيم العمل الانشائي ، مؤكداً على جاهزية الوزارة للشراكة و التعاون مع اتحاد المقاوليين لتذليل كافة العقبات أمام عملية الارتقاء بالعمل الانشائي في فلسطين .

من جهته قال رئيس اِتحاد المقاولين تاج الدين جمعة أن هدف اللجنة الأساسي الوصول الى وضع عادل لقطاع الانشاءات ، و الذي يعاني من معيقات كثيرة تزعزع استقراره ، و ضعفه يشكل ضربة موجعة للكينونة الاقتصادية الفلسطينية .

التعليقات مغلقة

إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: